طرق دبي – استعرضت هيئة الطرق والمواصلات بمنصتها في جيتكس 2018، بمركز دبي العالمي التجاري، إطلاق أول مركبة أجرة ذاتية القيادة في المنطقة، وهي التقنية التي تعكس حرص الهيئة على تعزيز استراتيجية حكومة دبي إلى تحويل 25% من الرحلات إلى مواصلات ذاتية القيادة بحلول عام 2030.

وتفصيلاً، قال أحمد بهروزيان، المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة ورئيس لجنة المواصلات الذكية والمستدامة بالهيئة: إن المركبة التي تم تصميمها  بالشراكة مع واحة دبي للسيليكون وشركة دي جي وورلد لتطبيقات الروبوتات وتقنيات الذكاء الاصطناعي، تسعى لتوفير حلول مبتكرة للميل الأول والاخير، والشوارع الداخلية في عدة مواقع منها المجمعات السكنية وأماكن الترفيه، فضلاً عن اتسامها بمعايير عالية من السلامة والأمان، حيث تمتلك القدرة على قراءة محيطها عن بُعد، مثل حالة الإشارات الضوئية، والمسار الذي تتحرك فيه من الجهات الأربع عبر نظام “جي بي إس”، ورصدها لأي أجسام يمكن الارتطام بها.

وأوضح بهروزيان، أن التشغيل التجريبي للمركبة سيتم بحلول نهاية العام 2018 في مسارات محددة بمنطقة واحة دبي للسيليكون ولمدة ثلاثة شهور، مشيرا إلى أن  المركبة قد تصل سرعتها 35 كيلو متراً في الساعة، وأنها تستوعب 4 ركـّاب من بينهم وجود سائق احتياطي في كابينة المركبة يتم الاستعانة به في حال وجود طارئ تقني مُحتمل، عبر الضغط على زِر يُحوّل القيادة الذاتية إلى قيادة بشرية.

وأكد أن إطلاق مركبة أجرة ذاتية القيادة تحقق عدة أهداف، منها تحقيق رؤية حكومتنا الرشيدة بتحويل 25% من التنقل الجماعي إلى وسائل مواصلات ذاتية القيادة بحلول عام 2030 ، إضافة إلى تجسيد الغاية الاستراتيجية للهيئة “دبي الذكية”، والسابعة “تميز هيئة الطرق والمواصلات”، وأن الهيئة تبذل كل الجهود بصفتها الطرف الأساسي المعني بتعزيز التقنيات المتقدمة في وسائل المواصلات العامة في إمارة دبي بما يتواكب مع أفضل المعايير العالمية في هذا المجال.